شعار هدف
رؤية 2030
 

استمع
اخبار
03/09/2023

وزيرا الموارد البشرية والتعليم يدشنان مبادرة الإرشاد المهني في المدارس

دشّن معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، ومعالي وزير التعليم الأستاذ يوسف بن عبدالله البنيان، بحضور عدد من الشركاء من ممثلي القطاعات المختلفة، اليوم مبادرة التوجيه والإرشاد المهني في المدارس التي يشرف عليها صندوق تنمية الموارد البشرية بالشراكة والتكامل مع إدارات التعليم بمناطق ومحافظات المملكة؛ بهدف مواءمة مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل وتمكين الطلاب والطالبات من التعرّف على مهارات ومتطلبات السوق الحالية والمستقبلية.

وفي هذا السياق قال سعادة مدير عام الصندوق الأستاذ تركي بن عبدالله الجعويني: "نتطلع مع شركائنا إلى تعزيز مفهوم الإرشاد المهني وتفعيله في المدارس الحكومية والأهلية، من خلال مجموعة من المرشدين المهنيين المؤهلين؛ بهدف مواءمة مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل، وتمكين الطلاب والطالبات من التعرّف على المهارات الحالية والمستقبلية واحتياجاتها".

وأبان، أن الإرشاد والتوجيه المهني مطلب رئيس في سوق العمل، وأن هذه المبادرة تأتي بعد إطلاق مبادرة "الإرشاد المهني في الجامعات" بالتعاون مع 67 جامعة وكلية ومعهداً في أغسطس من العام 2022؛ وقُدمت خدمات الإرشاد المهني لأكثر من 72 ألف طالب وطالبة في المرحلة الجامعية.

واستعرض الجعويني أبرز النتائج الإيجابية التي تحققت في برنامج التوجيه والإرشاد المهني بالتكامل مع جميع الشركاء؛ مشيراً إلى أن عدد المستفيدين  من البرنامج خلال 8 أشهر الماضية بلغ أكثر من مليون مستفيد ومستفيدة، تجاوز فيها رضا المستفيدين 91 في المائة.

وأضاف أنه  بناءً على النتائج ومؤشرات الأداء، فقد بلغ عدد زوار منصة "سُبل" وفقاً لإحصائيات النصف الأول من العام الميلادي الجاري نحو 600 ألف زائر وزائرة، بينما وصل عدد المستفيدين من جلسات الإرشاد المهني عن بُعد إلى ما يقارب 17 ألف مستفيد ومستفيدة، كما تم تأهيل 103 مرشدين ومرشدات مهنيات، وعقد نحو 2000 ورشة عمل تخصصية ومهنية لتجاوز التحديات في التخصصات المطلوبة.

من جهته نوه وكيل وزارة التعليم للتعليم العام د.حسن خرمي بالشراكة الإستراتيجية بين التعليم وصندوق تنمية الموارد البشرية ومختلف القطاعات في هذه المبادرة؛ مشيراً إلى أن الإرشاد المهني هو برنامج تنموي شامل مصمم من أجل مساعدة الطلاب في اتخاذ وتنفيذ خيارات تعليمية ومهنية مستنيرة تساعدهم على رسم مستقبلهم وتحديد وجهتهم المهنية لاختيار المسار الدراسي المناسب.

وأضاف د. خرمي أن برنامج التوجيه والإرشاد المهني المعد في الوزارة يقوم  بالعمل على تطوير كفاءات الطالب في معرفة ذاته وكوامنه والاستكشاف التعليمي والمهني، وكذلك التخطيط الوظيفي للمستقبل وفق ما تضمنته برامج الرؤية من خلال برنامجي تنمية القدرات البشرية وجودة الحياة.

واختتم وكيل التعليم العام تصريحه بأن برامج التوجيه والإرشاد المهني للطلبة تساعد في الحصول على المعرفة والمهارات، وكذلك الخبرات اللازمة من أجل تحديد الخيارات واستكشاف البدائل والنجاح في المجتمع، وتقوم تلك البرامج بإعداد الطلبة بشكل أفضل لمكان العمل في المستقبل.

محتوى التعليق

الحقل مطلوب يجب ان لا يتجاوز الحقل 500 حرف

التعليقات 0

النشرة الإخبارية

البريد غير صحيح

شكرا لاشتراكك!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة

To give you the best experience of the website kindly upgrade to latest browser

للحصول على تجربة أفضل للموقع، يرجى تحديث المتصفح.